الأحد، 28 فبراير، 2016

محاولة لفهم الجزمة








لفظ " الجزمة " بمفرده  يكفي للدلالة على الإهانة ، فما بالك في حال استخدامها بقصد الإهانة الفعلية ؟؟.

لن نعيد الكلام عن تاريخنا مع "الجزم " بداية من جزمة العراقي  منتصر الزيدي العراقي الموجهة تجاه وجه رئيس أمريكا جورج بوش ، مرورًا بجزمة مرتضى منصور المشهرة في وجوه جماهير الأهلي ومجلس إدارته ، وسنقصر كلامنا على جزمة النائب كمال أحمد التي ضرب بها النائب توفيق عكاشة .

بداية القصة أن النائب توفيق عكاشة استضاف في بيته  سفير الكيان الصهيوني .

وهنا نقف

1ـ مجمل حركة توفيق عكاشة في الحياة تقطع بأنه وثيق العلاقة بجهاز ما من أجهزة الأمن  ، هو نفسه صرح من على شاشة فضائيته ( الفراعين ) بما ملخصه : أنهم  ـ  في زمن حكم مرسى قد طلبوا  منه ـ أن يزعم بأن السيسي من رجالات الإخوان .

وأضاف عكاشة أنه ظل يردد هذه المزاعم لستة أشهر كاملة حتى أقتنع الإخوان أن السيسي منهم ، ثم لما أصبح السيسى قادرًا على مواجهة الإخوان ناصره عكاشة وكذّب كل ما قاله سابقًا في حقه !!.

2ـ رجل بهذه المواصفات لا يجوز أن نتهمه بالتحرك العشوائي ، ولا أن نتهمه بأن قدرات العقلية مرتبكة ، هو رجل بغض النظر عن رؤيتنا له يتحرك وفق مسار يحدده الجهاز الذي يعمل لصالحه .

3ـ على ما سبق نقطع بأن عكاشة قد حصل على تصريح جهازه بدعوة سفير الكيان الصهيوني ، ونقطع بأن الجهاز قد حمى موكب السفير ، بل قد نقول إن الجهاز هو الذي طلب من عكاشة دعوة السفير لغرض ما سنتحدث عنه في حينه .

4ـ على المستوى القانوني والسياسي ، الدعوة لا تدين عكاشة لأنه مواطن استضاف احد الأجانب !!

ولكن على المستوى الشعبي فعكاشة مدان وسيتم الهجوم عليه من رجال النظام !!

5ـ شن مصطفى بكري ومحمود بدر وهما من أعضاء البرلمان هجومًا حادًا على عكاشة ، الرجلان يعملان من قلب النظام الحاكم ولصالحه ، فمتى تقاطعت الاتجاهات وتضاربت المسارات ؟؟

6 ـ الجهاز الذي يعمل عكاشة لصالحه لماذا تخلى عنه وتركه فريسة للهجوم الشعبي والإعلامي ؟

7ـ هل دعوة عكاشة للسفير كانت بقصد كسر طوق المقاطعة الشعبية لدولة الكيان ؟

وهل هي تمهيد نيراني لكي يكتسب النظام الحاكم شجاعة التطبيع الكامل مع الصهاينة ؟ .وبذلك تكون دعوة عكاشة مجرد بالون اختبار !!!

ضع في بالك أن السيسي قد مدح مرارًا نتنياهو رئيس وزراء الكيان !!!

8ـ لم يلتزم عكاشة الصمت ورد الصاع صاعين من على شاشة قناته وقال إن جزمة أصغر فرد في عائلة أمه أشرف من كل رقاب الناصريين !!

9 ـ البرلمان أو أجنحة منه تغلي برفض ما قام به عكاشة ، وعكاشة نفسه يذكر الجزمة في حديثه ويقول : إنه سيدخل البرلمان يوم الأحد 28 فبراير 2016 محمولًا على الأعناق أو مضروبًا بالجزمة .

10 ـ صباح الأحد المشار إليه يقوم النائب كمال أحمد بتحقيق نبوءة عكاشة ويضربه بالجزمة !!

11ـ رئيس الجمهورية خارج البلاد بينما برلمانه يتقاتل ، فمن أنتم ؟.

12ـ هل المطلوب هو حل البرلمان من خلال ترك الفوضى تسيطر عليه وتوجه تحركاته فيسوء رأي الناس به أكثر مما هو واقع بالفعل فيصبح حله سهلًا ميسورًا؟

13ـ هذا البرلمان صنعه السيسي على عينه فكيف يتركه هكذا ؟ ولو كان الغرض هو حل البرلمان فهل سيجد السيسي برلمانًا أفضل منه طاعة وتصفيقًا ؟.

14ـ هل نعيش فوضى مهندّسة ومرسومة ؟.

فلو كانت الإجابة بنعم ، فما الهدف منها ، ثم ألا يقدر مهندس الفوضى ضررها على صورة البلاد والعباد في الداخل والخارج ؟

15ـ هل نعيش فوضى فوضوية ؟. بمعني هل أفلتت كل الخيوط من بين أيدي محركي العرائس .

إن كانت الإجابة بنعم فنحن في قلب الكارثة .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نشرت في موقع البداية بتاريخ 28 فبراير 2016


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق