الخميس، 25 ديسمبر، 2014

اللهم ارفع «الهرتلة» عنّا














منتصف ليل السبت ألقت بى المقادير فى دوامة قناة إخوانية تسمى «رابعة النهار»، أنا من الذين يؤمنون أن عصابة حسن البنا هم من أعداء الوطن، ويجب على أبناء الوطن معرفة عدوهم وطرق تفكيره وحيل مناهجه.

مقدم البرنامج كان يرتدى الزى الأزهرى ويتقعر ما استطاع إلى التقعر سبيلا، وضيف البرنامج كان الصحفى صابر مشهور، احتجت إلى لحظات كى أتعرف عليه، فقد ظهرت عليه سمنة مفرطة، جعلته يكاد يلهث وهو يتكلم.

أعرف صابر مشهور منذ زمن بعيد، دربته على العمل الصحفى فى جريدة الجيل التى كانت تصدر فى أواخر التسعينيات، كان صابر مفتونا بالعمل فى قسم الحوادث تحديدًا، وقد عرفت فى ما بعد سبب افتتانه، وهو أن والده واحد من العاملين بوزارة الداخلية.

كان صابر نشيطا، لكنه كان غالبا يأتى بالأعاجيب التى لا تصدق، وكانت أعاجيبه هذه تشير إلى خلل ما فى تكوينه الصحفى والثقافى وموقفه من مجمل الأحداث.

ثم تزاملنا معا فى جريدة الشروق ، هو رئيس لقسم الحوادث، وأنا رئيس للقسم الثقافى، وفى الشروق ظلت أعاجيب صابر كما هى يتولى الديسك أمرها، وأذكر مناقشة حادة بينه وبين الأستاذ عماد الدين حسين، وكان أيامها مديرًا لتحرير الشروق، صابر يؤكد أن كلمة صربيا الواردة فى تقرير كتبه هى اسم علم مؤنث، وعماد يصرخ شارحا لصابر تاريخ دولة صربيا!

طبعا انتهى النقاش بهزيمة منكرة لعماد الذى أعاد صياغة التقرير كاملا، وكفى الله المؤمنين شر إقناع صابر.

ثم جاءت ثورة يناير، وكانت الشروق قد حسمت أمرها واختارت الوقوف مع الثورة، فما كان من صابر إلا أن شذ عن الجميع وظهر على فضائية المحور مع معتز الدمرداش وتغزل فى عبقرية أداء وزير الداخلية حبيب العادلى، وكان ذلك ليلة الخميس- الجمعة (27 يناير)!!

فلما جاءت جمعة الغضب العظمى 28 يناير عاود صابر الظهور على الشاشة، لكى يهيج الدنيا ضد العيال بتوع التحرير اللى هيخربوا البلد ويدمروا الشرطة .

ظل صابر عجيبا ملغزا حتى غادر الشروق إلى فضائية الجزيرة مباشر ، وبعدها لم أعد أعرف عنه شيئا سوى أنه يقيم فى قطر ويتكلم بلسان إخوانى كأنه ابن المرشد العام!!

قال صابر على فضائية الجماعة:

1ـ النصارى يسيطرون على الإعلام التليفزيونى ببثهم مئة وخمسين قناة من داخل الكنائس والأديرة، وكلها قنوات لا تحمل تصريحا بالعمل من أى جهة كانت.

2 ـ النصارى يسيطرون على المناهج التعليمة من خلال المنحة الأمريكية.

3 ـ النصارى يسيطرون على الأزهر ذاته، والشيخ الطيب يجالس الراقصات.

4 ـ الشيخ على جمعة يكاد.. أقول إيه بس.. أستغفر الله العظيم.

5 ـ النصارى يسيطرون ويديرون وزارة الزراعة وكل المستندات لدى مستشار وزير الزراعة فى عهد الدكتور مرسى.

6 ـ إن إلغاء خانة الديانة فى بطاقات الرقم القومى هو إلغاء للإسلام، لأن النصارى يعلنون عن أنفسهم من خلال الصلبان التى يعقلونها فى أعناقهم أو يرسمونها على أيديهم.

7ـ الكنيسة من خلال نجيب ساويرس تسيطر سيطرة كاملة على الإنتاج السينمائى وتروج فى أفلامها للزنى والخمور.

8ـ المسلمون ممنوعون من إنتاج الأفلام السينمائية.

9ـ العسكر أغلقوا كل قنوات المسلمين مثل قناة الصحة والجمال .

10ـ الغرب النصارى بأجمعه يحارب الإسلام والإخوان.


ما كان لى أن أهتم أو أشغل القارئ الكريم بكل هذه الأكاذيب، لولا أننى تلقيت صبيحة بث البرنامج اتصالا من قارئ ينصحنى بمتابعة الأستاذ صابر مشهور، لأنه يقول كلاما مهمًّا وخطيرًا!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نشرت بجريدة التحريرفي 24 ديسمبر 2014م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق